21يونيو

“ كلّ مسيرة واعية لها هدف، وكلّ حركة حضاريّة لها غاية تتّجه نحو تحقيقها، وكلّ مسيرة وحركة هادفة تستمد وقودها وزخم اندفاعها من الهدف الذي تسير نحوه وتتحرك إلى تحقيقه، فالهدف هو وقود الحركة وهو في نفس الوقت القوّة التي تمتصّها... ”

- الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدّس سرّه -
شارك التدوينة !

عن a.faisal

أؤمن أن الطموح لا يقف عند الحدود .. وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم .. صدر لي 1.رؤى، 2. معادلات الحياة، 3. لغة النقاء، 4. حياة بين ركام الموتى ، ماجستير تربية تخصص أصول تربية - جامعة الكويت
جميع الحقوق محفوظة @ أحمد فيصل - 2018