28مارس

“ النقص هو أساس التربية كعملية مستمره، فالناس -نساءً ورجالاً- قادرون على التعلم فقط إلى الحد الذي هم به قادرون على إدراك أنفسهم على أنهم كائنات ناقصه. فالتعليم ليس هو مايجعلنا قابلين للتعلم، بل وعينا بأننا ناقصون هو ما يجعلنا قابلين للتعلم. وهذا الوعي ذاته الذي ندخل فيه هو مايجعلنا باحثين دؤوبين وسبب هذا الدأب : الأمل، والأمل ليس مجرد قضية عزم أو شجاعة فحسب، بل هو بُعد أنطولوجي (وجودي) من حدودنا الإنسانية ”

- باولو فريري -
شارك التدوينة !

عن a.faisal

أؤمن أن الطموح لا يقف عند الحدود .. وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم .. صدر لي 1.رؤى، 2. معادلات الحياة، 3. لغة النقاء، 4. حياة بين ركام الموتى ، ماجستير تربية تخصص أصول تربية - جامعة الكويت
جميع الحقوق محفوظة @ أحمد فيصل - 2018